0 تصويتات
7 مشاهدات
في تصنيف حلول دراسية بواسطة (13.8ألف نقاط)

أسماء الأنبياء والرسل العرب مع نسبهم وكم يبلغ عدد الانبياء العرب؟

عاش الناس لفترات كبيرة في العصور السالفة في الضلال فأرسل الله تعالى لهم الأنبياء ليخرجونهم من ظلمات الكفر إلى نور الإيمان فمنهم من اتعظ، واعتبر ومنهم من تعنت وبقى على ضلاله وفساده؛ فأهلكه الله تعالى وجعله عبرة لسائر الأمم.

ولقد بذل الرسل والأنبياء الكثير من الجهد في تحمل أعباء الرسالة وفي إيصالها إلى الخلائق، وكان البعض من الأنبياء والرسل ينتمي إلى القبائل العربية، وهناك من لم ينتمي إلى العرب وسوف نتناول بتلك المقالة الحديث عن أسماء الأنبياء والرسل العرب مع نسبهم وكم يبلغ عددهم؟.

أسماء الأنبياء والرسل من العرب مع نسبهم

نستعرض معكم أسماء الأنبياء والرسل من العرب مع ذكر نسبهم وكم يبلغ عدد الانبياء العرب؟، عددهم 5 وهم هود، صالح، وشعيب، اسماعيل ورسوله الله محمد عليهم الصلاة و السلام ، نتعرف معكم كذلك علي القوم الذين أرسلوا لهدايتهم عليهم السلام مع رسالة كلا منهم في هذه السطور القادمة .

نبي الله إسماعيل عليه السلام نسباً و رسالة

  • ذبيح الله إسماعيل عليه السلام وقد أثنى الله تعالى عليه في الكتاب الكريم بقوله في سورة مريم، الآيات 54:
    (وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَّبِيًّا).
  • كما ذكر في سورة الأنبياء، الآية 85 في قوله تعالي : (وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِنَ الصَّابِرِينَ)
  • إسماعيل عليه السلام هو أبو العرب، وهو ابن إبراهيم خليل الله بن تارخ بن ناحور، وقيل بل هو إسماعيل بن إبراهيم خليل الله بن آزر.
  • ولقد كان أولاد خليل الله إبراهيم منقسمون إلى قسمين :
    – أحدهما إلى هاجر الذي ولدت له ذبيح الله إسماعيل، وأتى من ذريته العرب.
    – الثاني من ذهب إلى السيدة سارة، وكان منها إسحاق والد يعقوب وأتى من ذريته إسرائيل.
  • وكان لسيدنا إسماعيل 12 رجلاً منهم منشا ونابتاً ومسمعاً وأذر ونبش.

رسالة إسماعيل

  • أرسل الله سيدنا إسماعيل إلى العرب في الجنوب من الجزيرة العربية، والتي قد شملت أهل مكة وأهل اليمن من القبائل المتعددة.
  • ولقد تبعه قومه عندما دعا إلى دين أبيه الخليل إبراهيم.
  • واستمر التوحيد بينهم حتى جاء عمرو بن لحي بهُبل، ووضعه بجوف الكعبة فانحرف العرب عن عبادة الله تعالى، وانصرفوا إلى هذا الصنم.

نبي الله هود عليه السلام اسمه ونسبه ورسالته

  • أرسل الله تعالى النبي هود إلى قوم عاد وهي أحد القبائل الأولى العربية، وذكر في القرآن في الآيات 123-127 من سورة الشعراء في قوله تعالي :
    (كَذَّبَتْ عَادٌ الْمُرْسَلِينَ (123) إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ هُودٌ أَلَا تَتَّقُونَ (124) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (125) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (126) وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ ۖ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَىٰ رَبِّ الْعَالَمِينَ (127) ).
  • هود ينتمي إلى سام بن نوح ويقال هو هو عابر بن أرفخشد بن سام.
  • وورد في اسمه العديد من الأقوال مثل هو هود بن عبدالله بن الجارود بن سام بن نوح.
  • وقبيلة سام بن نوح كانت تسكن الأحقاق وتقع بين حضر موت وعمان.

رسالة هود

  • وكانت رسالة هود أقدم من رسالة إبراهيم، ولكن قومه قد اعترضوا عليه ولم يتبعوه.
  • وكانوا يقولون له لم نرى أحد اتبعك سوى الفقراء:
    ( وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلا الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِيَ الرَّأْيِ وَمَا نَرَى لَكُمْ عَلَيْنَا مِنْ فَضْلٍ بَلْ نَظُنُّكُمْ كَاذِبِينَ).

نبي الله صالح عليه السلام نسباً واسماً ورسالة

  • صالح هو بن عبيد بن ماسح وقيل هو بن عبيد بن ماشح وقيل هو ابن كماشح بن إرم بن ثمود، وقيل هو ابن أسف بن ماسخ بن ثمود .
  • ذكر في القرآن في الآيات 141-145 من سورة الشعراء في قوله تعالي :
    (كَذَّبَتْ ثَمُودُ الْمُرْسَلِينَ (141) إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ صَالِحٌ أَلَا تَتَّقُونَ (142) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (143) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (144) وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ ۖ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَىٰ رَبِّ الْعَالَمِينَ (145) )
  • قبيلته أحد القبائل المشهورة، والوارد ذكرها في قصص القرآن وهم قبيلة ثمود .
  • كانت قبيلة ثمود تسكن بين تبوك والحجاز، وكانت عبادتهم الأوثان مثل غيرهم من العرب.
  • ولما أرسل الله تعالى سيدنا صالح ليرشدهم تعتنوا، وتجبروا وكفروا فأهلكهم الله وعاقبهم على كفرهم.

نبي الله شعيب عليه السلام نسباً ورسالة

  • اتسم شعيب بالبلاغة والفصاحة بين القوم ولقد قال عنه سيدنا محمد أربعة من العرب، وهم هود وصالح وشعيب ونبيك يا أبا ذر.
  • ولقد كانت شهرته خطيب الأنبياء وهو ابن صيفوان بن عيفا بن مدين بن إبراهيم وهم من ولد الخليل.
  • وقيل أنه بن بنت لوط .
  • ولقد أرسله الله تعالى برسالته إلى أهل مدين واحدة من القبائل العربية الواقهعة بين الحجاز والشام.
  • ذكر في القرآن في الآية 85 من سورة الأعراف في قوله تعالي :
    (وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (85) )
  • وقد سكن شعيب بأرض بابل وبعثه الله تعالى وهو ابن عشرين عاماً، وأتت دعوته بعد دعوة لوط بقليل.
  • وكان قومه مشهور عنه البخس بالكيل والميزان مع كفرهم.
  • ولقد وجههم نبيهم إلى عظيم جرم ما يفعلون، ولكنهم لم ينتبهون ولم يتوقفون عن هذا الفعل فأتى الله تعالى عليهم بعذاب يوم الظلة.

النبي الخاتم سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم

  • كان النبي محمد هو النبي المرشد للناس كافة فضله الله تعالى على سائر الأنبياء والرسل.
  • ينتمي إلى ابن عبدالمطلب عبدالله بن عبدالمطلب بن هاشم بن عبدمناف نسبه ينتهي بنسب ذبيح الله إسماعيل عليه السلام .
  • ذكر  في القرآن الكريم 4 مرات بأسمه في قوله تعالي :
    – (مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا ) سورة الأحزاب، الآية 40.
    – (وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ ۚ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ ۚ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا ۗ وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ )
    سورة آل عمران، الآية 144 .
    – (وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَىٰ مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ ۙ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ ) سورة محمد، الآية 2 .
    – (مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ۖ سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ۚ ذَٰلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ ۚ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ ۗ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا) سورة الفتح، الآية 29 .
  • حفظه الله تعالى، ورباه على عينيه وحماه من قذارة الجاهلية وعاداتها؛ فعرف عنه المروءة والصدق والشهامة والأمانة والحياء.
  • وكان معروف بصلة رحمه ويكد ليأكل من نتيجة عمله.
  • بعثه الله تعالى بالشريعة الإسلامية التي ارتضاها لتكون الشريعة للناس كافة.
  • وقد كانت حياته 63 عام، وكانت بعثته وهو ابن الأربعين من عمره صلوات الله عليه وسلامه.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة 14 مشاهدات
0 تصويتات
0 إجابة 10 مشاهدات
0 تصويتات
0 إجابة 11 مشاهدات
سُئل مارس 28 في تصنيف أسئلة دينية بواسطة admin (13.8ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة 322 مشاهدات
0 تصويتات
1 إجابة 10 مشاهدات
0 تصويتات
0 إجابة 5 مشاهدات
0 تصويتات
0 إجابة 18 مشاهدات
مرحبًا بك إلى زود ذاكرتك، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...